الجديد الأقسام الأخبار راسلنا

صلاتي في وسط الضيقة: ولا تدخلنا في تجربة، لكن نجنا من الشرير - د. ماهر صموئيل

 لمشاهدة جديد الفيديوهات اضغط هنـــا

اخبرنا عن فيديو لا يعمل من هنا

27 عدد المشاهدات
Published

وأنا بأعدي في ضيقة بأقوله يارب خبيني في حضنك، خبئني في مظلتك في يوم الشر، اجعلني قريبا جدا منك، التصقت نفسي بك يمينك تعضدني، أحفظ لفمي كمامة فيما الشرير مقابلي (مزمور 39 : 1) مش عايز أغلط في كلامي يارب مش عايز أتصرف غلط، كل معتقداتي يتم امتحانها في هذه الأيام، كل ما عشت به يهتز، أرجوك ادعمني، أطلب من الاخوة يصلوا معايا مش علشان الضيقة تنتهي لكن علشان لا أسقط في فخ وتجربة ابليس لي وأنا في قلب الضيقة ده معنى نجيني من الشرير، إن كنت يارب ترى ضرورة لاجتيازي في هذا الضيق، هناك أشياء تريد أن تنقيني منها وأشياء تريد أن تغيرها في كياني الداخلي، أعني لكي أصمد تحت نيران التجربة، أعلم أنها يسيرة عارف إنها هتخلص، لا تدخلني في تجربة لكن نجيني من الشرير، وأنا في وسط الضيق عني لأتحمله أعني لأصمد في وسطه واحفظني من أفكار المجرب الذي يريد أن يسقطني من ثباتي وأنا في داخل هذه النار التي أنت سمحت لي أن أجتاز فيها.

 

#ماهر_صموئيل

-------------------------------------------

التصنيف
أخبار مسيحية